مركز الملك عبد الله الثاني للتميز بالتعاون مع الجامعة الأردنية يعقد محاضرة بعنوان (مسيرة الأردن إلى التميز)

JU KACE

عمان، (14/04/2015) أكد مدير دائرة المعايير والتقييم في مركز الملك عبد الله الثاني للتميز المهندس محمد القضاة أهمية نشر ثقافة التميز بين طلبة الجامعات الأردنية، وترسيخ أبجديات التنافسية الإيجابية فيما بينهم ما يسهم في تخريج أجيال قادرة على الإنتاج والعطاء والابتكار.

 جاء ذلك في محاضرة نظمتها وحدة الإعلام والعلاقات العامة والثقافية في الجامعة الأردنية أمس بالتعاون مع مركز الملك عبد الله الثاني للتميز بعنوان "مسيرة الأردن إلى التميز"، بحضور جمع من طلبة كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة.

وقدم القضاة خلال المحاضرة عرضاً مفصلاً عن نشأة المركز وأهدافه والدور الذي يقوم به كمرجعية وطنية وإقليمية للتميز من خلال تطوير نماذج وأطر التميز ومعايير التقييم المبنية على أفضل الممارسات الدولية، مشيراً في الوقت ذاته إلى دوره الفعال في تقييم أداء المؤسسات وإدارته للجوائز، وسعيه الدؤوب في نشر التميز في القطاعين العام والخاص وفي مختلف مؤسساتهما.

وقال القضاة إن المركز الذي تأسس في كانون الثاني من عام 2006 ليدير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز وهي أرفع جائزة للتميز على المستوى الوطني في مختلف القطاعات يسعى وضمن رؤيته  لأن يكون المحفز الرئيسي نحو أردن أكثر تنافسية عالمياً.

وأضاف القضاة أن المركز  ومن ضمن أهدافه يعمل على نشر ثقافة التميز من خلال نشر الوعي بمفاهيم الأداء المتميز والإبداع والجودة بما يتفق والنماذج العالمية للتميز، وتوفير مرجعية إرشادية لقياس أداء الجهات الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى قياس مدى التقدم والتطور في أداء الجهات الحكومية استناداً لمعايير ومتطلبات الجائزة.

وتطرق القضاة إلى جملة الجوائز التي يديرها المركز وهي جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية وما تحت مظلتها من جوائز وهي جائزة الموظف الحكومي المتميز، وجائزة الخدمة الحكومية المتميزة وجائزة الإبداع الحكومي.

وأشار المحاضر في حديثه إلى الجائزة التي خصصها المركز للقطاع الخاص وما يندرج تحتها من جوائز من حيث موضوعها ونوعيتها كجائزتي المصدِّر الأردني والاستدامة البيئية، وشروط التقدم لها ومميزات الحصول عليها، دون أن يتناسى ذكر جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز لقطاع جمعيات الأعمال والمؤسسات غير الربحية.

القضاة استرسل في المحاضرة في إشارة منه إلى شركاء المركز الاستراتيجيين الذي يعكف على إقامة التشبيك والتعاون معها بما يصب في مصلحة المركز ويعود عليه بالنفع، معرجاً في ذات الوقت على الخدمات التي يقدمها من عقد دورات تدريبية في مختلف مجالات الإدارة والجودة، وتقديم خدمات تقييم واستشارات وتدريب.

وخلال إدارتها للمحاضرة قدمت الدكتورة هيا الحوراني رئيسة شعبة النشاطات والإصدارات الثقافية نبذة مختصرة عن مركز الملك عبدالله الثاني للتميز وتعريفاً بالمهندس القضاة الذي يحمل درجة البكالوريوس في الهندسة  الميكانيكية من الجامعة الأردنية ودرجة الماجستير في إدارة الجودة من جامعة ليستر في المملكة المتحدة، مشيرة إلى عمله في مجالات شملت إدارة جوائز الملك عبد الله الثاني للتميز، ومشاركته في عقد العديد من الدورات التدريبية وورشات التوعية داخل الأردن وخارجه.