مركز الملك عبد الله الثاني للتميز ينظم يوماً علمياً بعنوان "التميز على ارض الواقع"

 

 7a


عمان، (15/12/2014)  تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين المعظم، رئيس مجلس أمناء مركز الملك عبد الله الثاني للتميز أقام مركز الملك عبد الله الثاني للتميز يوماً علمياً بعنوان "التميز... على أرض الواقع"، في فندق الشيراتون، ومندوباً عن سمو الأمير رعى الدكتور خليف الخوالدة معالي وزير تطوير القطاع العام الحفل والذي حضره قيادات عليا في القطاعين العام والخاص، وخبراء ومهتمون في مجال التميز والجودة في الأردن والمنطقة، وألقت السيدة ياسرة غوشة المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله الثاني للتميز كلمة ترحيبية قالت فيها، "يهدف هذا اليوم العلمي لتسليط الضوء على الانجازات التي تم تحقيقها في كل من القطاعين العام والخاص عند هذه المرحلة من مسيرتنا نحو التميز، ولنستكمل سلسلة لقاءات علمية ونتبادل الخبرات حول أهم التجارب في الإدارة والتميز وأهمية تبني نماذج التميز للمؤسسات المختلفة." 
ثم قدم كل من السيد مارك آمبلارد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاوروبية لإدارة الجودة EFQM الفريق أول الدكتور الركن توفيق حامد الطوالبة، مدير مديرية الأمن العام كلمة افتتاحية. 
في الجلسة الأولى تحدث عطوفة الدكتور عمر الرزاز، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي عن الأثر الايجابي للمؤسسات المتميزة على العالم من حولها من خلال تطوير وتحسين أدائها، وفي الوقت نفسه العمل على تطوير الجوانب الاقتصادية والبيئية والاجتماعية في قطاعات الأعمال الخاصة بها.
إلى ذلك، أكد الفريق أول الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة، مدير مديرية الأمن العام على حرص مديرية الأمن العام على تطبيق مبادئ الجودة الشاملة في سعيها لتحقيق التميز في الأداء الشرطي والأمني من خلال ترسيخ ثقافة الجودة والتميز لدى كافة العاملين والتركيز على متلقي الخدمة، ووضع مؤشرات لقياس الأداء ضمن خطة واستراتيجية مديرية الأمن العام المطبقة حالياً، وقال "إيماناً من قيادة الجهاز بأهمية الجودة الشاملة، فقد شاركت مديرية الأمن العام من خلال عدد من إداراتها الأمنية والخدماتية بجائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية، حيث حققت الإدارات كافة معايير الجائزة وتشرفت بالحصول على مراكز متقدمة وحققت إنجازات ملموسة على أرض الواقع."

للإطلاع على العروض التقديمية والصور اضغط هنا 

وتخلل اليوم العلمي عدة جلسات حوارية مشتركة، كانت من ضمنها جلسة لمديرية الأمن العام تحدث فيها عطوفة العميد خلف الخرابشة مدير إدارة الترخيص والسواقين، وعطوفة العميد الدكتور هاني المجالي مدير إدارة الإقامة والحدود عن دور تطبيقات إدارة الجودة الشاملة في تحقيق التميز بالأداء الأمني، وقامت عطوفة السيدة ياسرة غوشة بإدارة الجلسة. أما في جلسة القطاع الخاص، قدم كل من معالي السيدة سهير العلي وسعادة المهندس بشر جردانة ورقتي عمل بعنوان (التميز: تعزيز القيمة المضافة وتحقيق مستويات متصاعدة للأداء من خلال آليات التحسين المستمر والإبداع الذي يتحقق من خلال تطبيقه لدى جميع المعنيين بالمؤسسة)، وقامت بإدارة الجلسة المهندسة وداد قطيشات.
والجلسة الثانية كانت بعنوان (المؤسسات المتميزة تقدر الموظفين لديها وتقوم بإيجاد ثقافة التمكين من أجل تحقيق الأهداف الشخصية والمؤسسية)، شارك فيها كل من معالي المهندس علاء البطاينة، والدكتور عبد الله القضاة من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وقام بإدارة الجلسة المهندس محمد كنعان. 
أما الجلسة الثالثة، فكانت بعنوان (القادة القادرين على صياغة المستقبل وتحويله إلى واقع هم ضمان وجود المؤسسة، ويمثلون قدوة حسنة في القيم والسلوكيات المؤسسية)، وشارك فيها كل من السيد مارك آمبلارد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، وعطوفة الدكتور مؤيد السمان، رئيس مجلس إدارة مجمع الملك حسين للأعمال، وأدارت الجلسة الدكتورة سحر المصري.
وكان من أهم مخرجات اليوم العلمي، أن يقوم المركز بعقد يوم علمي بشكل سنوي يهدف إلى تسليط الضوء على آليات تطوير أداء مؤسسات القطاع العام والخاص فيما يخص جودة الخدمات ورضى متلقي الخدمة، ونشر المعرفة حول مفهوم التميز، من خلال عرض أفضل الممارسات والمنهجيات والنماذج، واستعراض منهجيات جديدة لتعزيز التميز والتنافسية والأداء مع شح الموارد في ظل الأزمة الاقتصادية، فضلاً عن عرض قصص نجاح ودروس مستفادة لمؤسسات دولية ومحلية من القطاع العام والخاص متميزة.

 

a102aa12a94a3a