مراجعة وتطوير للقطاع الخاص

 

 

ورشة مراجعة وتطوير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص

17/6/2007

عقد مركز الملك عبد الله الثاني للتميز ورشة عمل بهدف مراجعة وتطوير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص بعد  إنتهاء دورتها الرابعة (2005-2006) وتمهيداً لإنطلاق دورتها الخامسة.            

وقد خصصت هذه الورشة للمؤسسات التي شاركت في الدورة الرابعة من الجائزة، بهدف الحصول على آرائهم واقتراحاتهم ومناقشة نتائج تحليل الاستبانات التي تم توزيعها على هذه المؤسسات. وقد حضر هذه الورشة مدراء عامو المؤسسات المشاركة أو نوابهم إضافة إلى ضابط الارتباط في كل مؤسسة.

 وقد تم خلال هذه الورشة طرح كافة المواضيع المتعلقة بالجائزة من حيث إطارها العام ومتطلباتها ومعاييرها المختلفة، ومناقشة كيفية العمل على تحسين وتطوير الجائزة وأدائها وتفعيل أثرها في تميز القطاع الخاص وزيادة عدد المؤسسات الأردنية المشاركة بها، وكيفية الإرتقاء بمعاييرها ومتطلباتها بما يخدم عملية التحسين المستمر. كما طرح المشاركون العديد من الأفكار التي من شأنها أن تساعد على الارتقاء بالجائزة ومعاييرها.

 وفي نهاية الورشة قامت السيدة ياسرة غوشة، المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله الثاني للتميز بتكريم المؤسسات التي شاركت في الدورة الرابعة من الجائزة وسلمت مدراءها شهادات شكر وتقدير على جهودهم.

 يذكر أن جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص قد أنشئت عام 1999، بهدف تعزيز التنافسية لدى المؤسسات الأردنية عن طريق نشر الوعي بمبادئ إدارة الجودة الشاملة والأداء المتميز للمؤسسات الوطنية وإبراز الجهود المتميزة للمؤسسات الوطنية وإنجازاتها في تطوير أنظمتها، وتحفيزها على المنافسة على الصعيدين المحلي والدولي. وقد انتقلت إدارة جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز للقطاع الخاص من وزارة الصناعة والتجارة لتدار من قبل مركز الملك عبد الله الثاني للتميز منذ تشرين الثاني 2006.

 وقد تأسس مركز الملك عبد الله الثاني للتميز عام 2006، والذي يرأس مجلس أمنائه سمو الأمير فيصل بن الحسين ليدير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز والتي تعد أرفع جائزة للتميز على المستوى الوطني في جميع القطاعات. ويعد المركز المرجعية الوطنية للجودة والتميز في كافة القطاعات من خلال دوره في نشر ثقافة التميز لزيادة تنافسية الأردن عالمياً وتأمين مستقبل زاهر للأردن.