مركز الملك عبد الله الثاني للتميز يعقد ورشة توعية بجائزة الأمين العام/ المدير العام

 

Awareness L3

 

عقد مركز الملك عبد الله الثاني للتميز يوم أمس السبت ورشة توعية بجائزة الأمين العام/ المدير العام، إحدى فئات جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية -الدورة الثامنة (2016/2017)، بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزير تطوير القطاع العام وعدد من أعضاء مجلس أمناء المركز والأمناء والمدراء العامين المشاركين في الجائزة.

 أطلق المركز جائزة الأمين العام/المدير العام المتميّز سعياً منه لتكريم هذه الفئة القيادية وتقديراً لجهودها على الدور الذي تقوم فيه لتجذير ثقافة التميّز في المؤسسات الحكومية وتحفيزها نحو تحقيق أداء ريادي وإنجازات متميّزة على المستوى المؤسسي والفردي في الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية ومواصلة دورها الفاعل الذي تقوم به في تطبيق مفاهيم ومعايير التميز المؤسسي وتعظيم عطائها القيادي والإداري والفني من جهة وتعزيز تنافسية الأردن على المستويين الإقليمي والعالمي من جهة أخرى.

Awareness L4

في بداية الورشة رحب المدير التنفيذي للمركز الدكتور إبراهيم الروابدة بالحضور، والقت معالي السيدة مجد شويكة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزير تطوير القطاع العام كلمة أوضحت فيها دور القيادة في تجذير ثقافة التميز وتبني وترويج ثقافة دعم الأفكار الجديدة والواعدة وتسخير الموارد اللازمة لتحقيقها والدور الذي تلعبه في تسريع التميز في المؤسسات، كما بينت دور القيادة في تنمية وتدريب وتحفيز الموظفين على العمل والعطاء وبناء روح الفريق الواحد، والعمل على الاعتراف والتقدير المستمر لجهود وانجازات العاملين.

Awareness L1


 ثم قدم الدكتور أحمد نصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز عرضاً لتجربة إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء منظومة التميّز ودور القيادات الإدارية في المؤسسات العاملة في دبي في إحداث نقلة نوعية في الأداء والإنجاز لإمارة دبي والتي ساهمت في إيصالها إلى موقع الريادة العالمية وقدم في عرضه نماذج من أفضل الممارسات التي يقوم بها القادة في دبي في تعزيز ثقافة التميز والريادة وتحقيق النتائج. 

Awareness L5

 

 ثم قدم الدكتور إبراهيم الروابدة عرضاً تضمن شرحاً عن معايير الجائزة وآلية عملها والتي أعدت وفقاً لمعايير ومؤشرات قابلة للقياس وتركز على الإنجازات والنتائج لتشكل حافزاً لدى جميع القادة المشاركين للفوز بدورتها الأولى تقديراً وعرفاناً بدورهم في تحقيق التميز المنشود، وأشار الدكتور إبراهيم أن آلية التقييم التي يتبعها المركز في تقييم المشاركين في الجائزة تتكون من عدة مراحل؛ أولها مرحلة التقييم المكتبي (تقييم نموذج الاشتراك)، يقوم فيها المشارك بتقديم تقرير الاشتراك المعتمد من المركز والذي يقوم من خلاله بالإجابة عن المعايير ذات العلاقة، ثم مرحلة اختيار أعلى 25% كحد أدنى من المرشحين بعد الانتهاء من تقييم القسم الأول، للانتقال إلى القسم الثاني من التقييم المتمثلة بالزيارة الميدانية والتي يتم فيها جمع المزيد من المعلومات وتكوين صورة أشمل وأوضح عن المتقدم للجائزة، ثم مرحلة هيئة التحكيم والاستماع إلى العروض التقديمية من قبل فرق التقييم لكل مرشح ومناقشتهم بأبرز مؤشرات التميّز لدى كل مرشح والعلامة المعطاة لهم، ثم تحديد الفائز بالجائزة والتنسيب بها إلى مجلس الأمناء لإعتمادها.

Awareness L2

ومن الجدير بالذكر أن مركز الملك عبد الله الثاني للتميز والذي تأسس عام 2006، برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين، يدير جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز والتي تعد أرفع جائزة للتميز على المستوى الوطني في جميع القطاعات. يهدفمركز الملك عبد الله الثاني للتميز إلى نشر ثقافةالتميز في الأردن والمنطقة من خلال تطوير نماذج/ أطر التميز ومعايير التقييم المبنيةعلى أفضل الممارسات الدولية، تقييم أداء المؤسسات، إدارة جوائز الملك عبد اللهالثاني للتميز ونشر التميز في القطاعين العام والخاص، المؤسسات غير الربحيةوالمؤسسات غير الحكومية.