نماذج التميز

تعتبر معايير جوائز الملك عبد الله الثاني للتميز (نموذج التميز) بمثابة إطار عمل غير توصيفي مبنى على تسعة معايير، خمسة منها هي "ممكنات (وسائل)Enablers "، وأربعة هي "نتائجResults ". تغطي معايير"الممكنات (الوسائل)" ما تقوم به أية مؤسسة وكيفية القيام به. وتغطي معايير “النتائج" ما تحققه أية مؤسسة. "النتائج" تأتي نتاجاً لل"الممكنات (الوسائل)"، ويتم تحسين "الممكنات (الوسائل)" من خلال التغذية الراجعة من "النتائج". تؤكد الأسهم الطبيعة الديناميكية للنموذج، موضحة دور التعلم والابتكار والإبداع في تحسين الممكنات مما يؤدي بدوره إلى تحقيق نتائج أفضل.

لكل معيار من المعايير التسعة تعريف خاص به، والذي يفسر المعنى العام لذلك المعيار.
لتوضيح المعنى العام، نجد أن كل معيار يدعمه عدد من المعايير الفرعية، وهي عبارة عن بنود أكثر تفصيلاً لأمثلة عامة تتم ممارستها أو تطبيقها في المؤسسات المتميزة وما ينبغي أخذه بعين الاعتبار خلال التقييم.
أخيراً، توجد ضمن كل معيار فرعي نقاط استرشادية، يرتبط كثير من هذه النقاط الاسترشادية بالمفاهيم الأساسية المذكورة سابقاً بشكل مباشر. إن استخدام هذه النقاط الاسترشادية ليس إلزامياً، حيث أن المقصود منها ضرب أمثلة للمساعدة على شرح المعيار الفرعي.
* يتكون النموذج لجائزة المؤسسات غير الربحية من ثمانية معايير بدلاً من تسعة.

  نموذج جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية 

EFQM-MODEL-Arabic-2014

 

 نموذج جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز للقطاع الخاص


 

 نموذج جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز لقطاع جمعيات الأعمال


  

 نموذج جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز لقطاع المؤسسات غير الربحية